ما زلت مصراً على أن الثقافة التي زرعها فينا الوطن لا تؤهلنا لاختيار أعضاء برلمان، ثقافتنا أقل من هذه التجربة النبيلة بكثير جداً ولن نفلح بها. سأذكر لكم موقف زميلة عملت معها قبل سنوات، طيبة إلى درجة السذاجة، لا تملك أدنى فكرة عن أي شيء يحصل في البلد، والدها كويتي ووالدتها آسيوية، والدتها من احدى البلاد الجميلة جداً في آسيا، فسألتها ذات يوم (كان سؤالي خلال فترة انتخابات) عن عدد المرات التي يزورون فيها بلدة والدتها، فأجابتني بكل سذاجة: والله بالعادة كل سنتين ثلاث نروح كلنا، بس أبوي بودينا هالمرة مبجر لأن فلان (ذكرت اسم مرشح من الدائرة الأولى) شرا أصواتنا بـ ٥٠٠ دينار كل واحد فينا، بس حسافة أخواني مو كلهم كاملين ٢١ وأمي ما عندها جنسية، بس هم نعمة المبلغ إللي طلعلنا! ومن ثم بدأت تضحك بشكل غريب دون أدنى حياء مما ذكرته! أكثر ما أحزنني ليس الفعل وإنما تعاطيها معه، هي فعلاً لا تدرك أي شيء مما قالته! عبالها برنامج مسابقات مو مصير دولة. تلك الفتاة تمثل فئة شابة درست وتخرجت وعملت في منظمة رائدة في القطاع الخاص، فما بالك بفئات أخرى أقل ثقافة وأكثر بساطة وأشد ارتباطاً بالتقاليد، الخلاصة، لاولن أؤمن بتجربتنا الديمقراطية ولم ولن أتوجه يوماً للإدلاء بصوتي حتى تعي السلطة أن عليها تثقيف الشعب من خلال تعليم وخطاب شعبي ملهم. إللي اختار سلوى الجسار وآمن فيها وبعدها حوّلها إلى نكته، نفسه سيختار سلوى غيرها ويؤمن فيها وبعدها يغطي خيبته في الاختيار ويحولها إلى نكته، المشكلة ليست في سلوى أو غيرها، المشكلة فيمن توجه إلى مقرها عشرات المرات وسمعها عشرات المرات وجهل كيفية قياس كفاءتها، المشكلة في صاحب الخيار، وصاحب الخيار لم يتغير، هذا نفسه إللي اختار راح يختار مرة أخرى، ساحة الإرادة ومصايب الحكومة وغيرها ما غيروا ولا يقدرون يغيرون ثقافة شعب، تغيير الثقافة بحاجة إلى مخطط عظيم يشمل التعليم، البحث العلمي، سن ومراقبة قوانين، الارتقاء بالجانب الاعلامي والفني في الدولة….إلخ، الكويت بحاجة لسلطة تكن لها حب يفوق حبها لنفسها، الكويت بحاجة لشعب يكون ولاءه لوطن وليس لنفسه، الكويت بحاجة لأشخاص مو قاعدين ببيوتهم وينظرون، فلان يلعن خير الحكومة والأعضاء وهو قاعد ببيتهم يستلم راتب حكومي وياكل وينام، وحزة الإنتخابات يصيرلي مفتاح انتخبابي حق فلان وعلان، ما تستحي؟، أعتقد يجب عليّ أن أتوقف لأني ماراح أخلص، أتمنى لكم يوم جميل..جميل جداً، أجمل من التفاؤل الساذج والأمنيات غير المنطقية


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: