مبالغتك في سرد أحزانك لن يجعلني أتعاطف معها أكثر، وإنما غالباً ستخلق لديّ تساؤلات حول سبب تقصيرك في ملء فراغات حياتك بما هو أسمى من الحزن. من منّا بلا وجع؟ من منّا بلا حزن؟ من منّا بلا سر كلّما هربنا إلى حريّة حبستنا ذكراه في سجن؟ فلولا هذا العناء لما وجدت سعادتي في أبسط الأشياء


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: